مجلة البحوث الفقهية المعاصرة ـ مجلة علمية محكمة متخصصة في الفقه الإسلامي

ليس لأحد الجلوس في الطريق العام للبيع أو الشراء

ليس لأحد الجلوس في الطريق العام للبيع وللشراء ووضع شيء فيه

وإحداثه بلا إذن ولي الأمر وإذا فعل يضمن الضرر والخسارة اللذين
يتولدان من ذلك الفعل. بناء عليه لو وضع أحد على الطريق العام
أدوات العمارة أو الحجارة وعثر بها حيوان آخر وتلف يضمن كذلك
لو صب أحد على الطريق العام شيئًا يزلق به كالدهن وزلق به حيوان
وتلف يضمن.



انقر هنا لتنزيل الملفlogo


انقر هنا لتنزيل الملفlogo