مجلة البحوث الفقهية المعاصرة ـ مجلة علمية محكمة متخصصة في الفقه الإسلامي

طلاق المريض

قال المزني: قال الشافعي رحمه الله تعالى: وطلاق المريض

والصحيح سواء. قال الماوردي: وهذا كما قال: لا فرق في وقوع الطلاق
بين الصحيح والمريض سواء كان الطلاق ثلاثا أو دونها. وقال الشعبي
طلاق المريض لا يقع لأجل التهمة في الإدما. وهذا خطأ



انقر هنا لتنزيل الملفlogo


انقر هنا لتنزيل الملفlogo